يوم عصيب للاعلام المستقل في كردستان: احراق فضائية وتهديد هاولاتي بالحرق

يوم عصيب للاعلام المستقل في كردستان: احراق فضائية وتهديد هاولاتي بالحرق
موظفون في قناة نالي الفضائية يعاينون امس الاضرار التي لحقت مقرها في مدينة السليمانية بفعل احراق متعمد على يد مجهولين (ا ف ب)

بغداد – العالم

لم يكن يوم امس الاحد، عصيبا وحسب على آلاف المتظاهرين الشباب في السليمانية، فقد كان صعبا ايضا على وسائل الاعلام الخاص التي تعرض بعضها للحرق فيما تعرضت مؤسسات اعلامية اخرى للتهديد بالاعتداء.

وتحدث مصادر صحفية عن قيام عشرات المسلحين المجهولين باضرام النار في مقر قضائية (نالي) ما ادى الى توقف بثها، فيما أكد مسؤولوا صحيفة هاولاتي المستقلة بتلقيهم تهديدا باضرام النار في مقر الصحيفة في اربيل.

ولليوم الثالث على التوالي تشهد محافظة السليمانية تظاهرات واسعة اثر تعرض تظاهرة الخميس الماضي الى اطلاق نار كثيف من قبل حرس احد مقرات حزب بارزاني، وتطالب المظاهرات رئيس الاقليم بالاعتذار عن قمع المحتجين والافراج عن المسجونين بالاضافة الى سحب القوات الامنية التي استقدمت من عاصمة الاقليم اربيل.

وذكر مصدر امني في السليمانية أن مسلحين مجهولين يقدر عددهم بنحو 30 شخصا اقتحموا قبل فجر امس الاحد مكتب قناة NRT الكردية شمالي المدينة واحرقوه بالكامل بعد أن اصابوا الحارس بجروح، ما أدى إلى توقف بث القناة التي كانت تنقل التظاهرات الاخيرة ومارافقها في المحافظة.

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لـ «أصوات العراق» أن «نحو 30 مسلحا اقتحموا مكتب قناة NRT الكردية في القرية الالمانية شمالي المدينة واصابوا الحارس باطلاقة نارية في منطقة الصدر، ثم أحرقوا المكتب بالكامل، ما أدى إلى توقف بث القناة التي كانت تنقل التظاهرات الاخيرة ومارافقها في المحافظة».

وأضاف المصدر أن «عاملتين نيباليتين كانتا في الطابق الثالث من مبنى القناة وقد اختنقتا نتيجة الدخان المتصاعد، ونقلتا إلى المستشفى، فيما اجريت عملية جراحية ناجحة للحارس».

وبحسب مصادر مطلعة فأن قناة نالي كانت تبث بشكل تجريبي منذ ثلاثة اسابيع، لكنها بدأت بثها الفضائي قبل ثلاثة ايام، وكانت لها شعبية كبيرة بسبب نقلها الاحداث التي شهدتها السليمانية خلال التظاهرات، وكانت تعرض لقطات مصورة عن مقتل الشاب ريزوان الذي قتل خلال التظاهرات، فضلا عن عرضها لقطات عن اطلاق القوى الامنية قرب مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني النار على المتظاهرين.

وتعد القناة احدى القنوات الخاصة ويديرها توانا عثمان الذي كان يرأس تحرير صحيفة هاولاتي المعروفة بمقالاتها ضد حكومة اقليم كردستان.

في هذه الاثناء، أكد محافظ السليمانية بهروز محمد صالح، أنه تم تشكيل لجنة للتحقيق في حادث إحراق مقر القناة. وأوضح صالح في تصريح للصحفيين، قرب مقر القناة شمالي مدينة السليمانية أنه «تم تشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول حادق إحراق مقر قناة نالي». لكن مدير القناة، قال للصحفيين «لا نريد تشكيل لجنة لأن لدينا تجربة مريرة مع هكذا لجان، بل نريد الكشف عن ملابسات الحادث، نحن لدينا وثائق عن المنفذين، ولتأتي الجهات المختصة وترى بنفسها».

وكشف عثمان عن وجود وثائق تفصيلية عن مرتكبي الهجوم على مقر القناة، معتبرا إحراق المكتب «تعديا» على العمل الصحفي وحرية التعبير. وقال عثمان خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر القناة في مدينة السيمانية «لدينا وثائق تفصيلية عن مرتكبي الهجوم على مقر القناة، وتم تتبع آثار اقدام المنفذين، وإلى اين ذهبوا وكيف انسحبوا من القناة بعد تنفيذ الهجوم إلى جبل دباشان قرب جبل ازمر شمالي المدينة».

وأضاف عثمان أن «هذا الهجوم يعد تعديا على حرية التعبير الصحفي، وتعديا ليس علينا فقط وإنما على عشرات آلاف المشاهدين الذين اكتسبنا ثقتهم خلال الايام الماضية».وفي سياق آخر كشف صاحب امتياز صحيفة هاولاتي (المواطن) الكردية امس، أنه تلقى تهديدا عبر الهاتف بحرق مكتب الصحيفة في مدينة اربيل على خلفية مانشرته حول الأحداث الاخيرة التي تشهدها مدينة السليمانية.

وقال طارق فاتح «تلقيت اليوم وعبر الهاتف اتصالا من شخص يهددني فيه بحرق مكتب الصحيفة الكائن في مدينة اربيل على خلفية ما نشرناه من تغطية كاملة حول الاحداث التي شهدتها مدينة السليمانية في عددنا الصادر الاحد». وأوضح فاتح أن «رقم المتصل موجود لدينا ونطالب حكومة اقليم كردستان بتوفير الحماية لمكاتبنا والتحقيق العاجل في الموضوع».

من جهته، اعرب مرصد الحريات الصحفية في العراق و ممثله في اقليم كردستان، مركز ميترو للدفاع عن الصحفيين، عن استنكاره ما وصفها الجريمة التي ارتكبت بحق قناة ناليا الفضائية بأحراق مكاتبها في السليمانية.

وقال بيان للمرصد تلقت «العالم» نسخة منه ان «مرصد الحريات الصحفية وممثله في اقليم كردستان، مركز ميترو للدفاع عن الصحفيين، يستنكر الجريمة التي ارتكبت بحق قناة ناليا الفضائية بأحراق مكاتبها في السليمانية»، مضيفا ان صحفيي كردستان «واجهوا أوقاتاً صعبة حيث شهدت مدينة السليمانية تظاهرات في الايام القليلة الماضية».

One thought on “يوم عصيب للاعلام المستقل في كردستان: احراق فضائية وتهديد هاولاتي بالحرق

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s