شباب التظاهرات: الأمن يراقبنا خطوة بخطوة

شباب التظاهرات: الأمن يراقبنا خطوة بخطوة
 

بتاريخ : الأربعاء 08-06-2011 09:17 صبا
 http://www.almadapaper.net/news.php?action=view&id=42065

بغداد/ عماد جاسم
أخذت وتيرة القلق والمخاوف عند الشباب الناشطين في الاحتجاجات الجماهيرية  تتصاعد في الأيام الأخيرة بعد تعرض عدد منهم إلى اعتقالات متفرقة من قبل  الأجهزة الأمنية.
ويأتي ذلك على ما يبدو بسبب اقتراب موعد القيام بالتظاهرة الاحتجاجية  الكبرى في العاشر من حزيران التي من المؤمل أن تقام في ساحة التحرير وسط  بغداد بعد انتهاء مدة المئة يوم

 

التي وعدت بها الحكومة للقيام بإصلاحات، حيث أكد اغلب الشباب والمدونين والناشطين الذين يشاركون بشكل أسبوعي في تظاهرات ساحة التحرير أنهم مراقبون من عناصر أمنية يرتدون الزي المدني ويلاحقونهم في المقاهي والشوارع وحتى أثناء ذهابهم إلى بيوتهم، وكثيرا ما يتعرضون إلى أسئلة وتفتيش مفاجئ من قبل أشخاص مدنيين أو عسكريين.
ويشير الشاب والمدوّن حيدر حمزوز إلى انه تعرض إلى الكثير من المضايقات واعتقل في ساحة التحرير من قبل عناصر أمنية يرتدون الزي المدني وقاموا بكسر جهاز الكومبيوتر الصغير الخاص به وكرروا على مسامعه عبارات نابية وتهديدات بعدم المشاركة بالاحتجاجات وقاموا بضربة وسط ساحة التحرير أثناء الاحتجاجات وهو مثل الكثير من الشباب يتحرك الآن بحذر ولم ينكر قلقه من أن يتعرض للاعتقال في أي لحظة دون أسباب مقنعة مثلما حدث لزملائه الأربعة قبل أيام في حديقة الأمة حيث اعتقلوا واتهموا بتهم يجد أنها باطلة وغير مقنعة وهي حيازتهم على هويات وأوراق مزورة معتقدا أن الأجهزة الأمنية تحاول إلصاق التهم بالشباب الناشطين لبث الرعب في نفوسهم من اجل إفشال حملات التحشيد لتظاهرات يوم الجمعة القادم في ساحة التحرير.
ويقول حيدر إن ذلك لم يمنعهم من التواصل في التظاهرات التي يجد أنها حق دستوري وعلى الحكومة أن تحترمه، فيما بين الناشط الشاب حاتم كريم أن العديد من ناشطي الاحتجاجات تركوا منازلهم وأضطروا للمبيت والتنقل في بيوت الأقرباء والأصدقاء خوفا من المطاردة الامنية وملاحقة الاجهزة التي نشطت وكثفت من حملات ملاحقتها من الشباب الناشطين ومنعهم من المشاركة في الاحتجاجات الجماهيرية مضيفا أن هناك سيارات مدنية تلاحقهم أينما ذهبوا حتى ان البعض من الشباب قرر ترك العاصمة للعيش مؤقتا في مدن ومحافظات خارج بغداد بعد معرفتهم بما حصل لزملائهم الأربعة المعتقلين من تعذيب جسدي ونفسي حسب تعبيره. ولم يخف الدكتور سليم عبد الله الجبوري رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان وجود شكاوى من الناشطين الشباب تتعلق بمتابعة الأجهزة الأمنية لهم.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s