في اليوم العالمي لمناهضة التعذيب .. العفو الدولية تستعرض انتهاكات السلطات العراقية

في اليوم العالمي لمناهضة التعذيب .. العفو الدولية تستعرض انتهاكات السلطات العراقية

2011/06/27 الجيران – وكالات
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

تُراجع المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان ملفات الانتهاكات التي يتعرض لها السجناء في العالم ، ولعل حصة العراق من هذه الملفات تبدو متقدمة حسب التقارير الدولية فقد اكد  تقرير لمنظمة العفو الدولية

– آلاف المعتقلين في السجون العراقية  يتعرضون للتعذيب وغيره من أشكال سوء المعاملة.

وأفاد التقرير أن  عدد كبير من المعتقلين تعرضوا لاعتقالات تعسفية تصل مدتها لعدة سنوات، دون توجيه أي اتهام أو الخضوع لمحاكمة، في حين تعرض بعضهم للضرب المبرح في سجون سرية للحصول على اعترافات بالإكراه، عدا عن حالات أخرى من الاختفاء القسري.

وأضاف  ان  القوات الاميركية قامت مؤخرا بتسليم عشرة  الآلاف معتقل كانوا في سجون خاضعة لسيطرتها الى السلطات العراقية مع انسحابها من العراق

وتقدر العفو الدولية عدد معتقلي العراق بنحو ثلاثين  ألف محتجزين من دون محاكمة، في حين لم توفر السلطات العراقية أية احصائيات دقيقة بهذا الشأن.

ووفقا لمنظمة العفو الدولية لقى العديد من المعتقلين حتفهم نتيجة للتعذيب وسوء المعاملة، وترفض السلطات العراقية الافصاح لاقارب المعتقلين عن أماكن احتجازهم.
وهذا ما اكدته لجنة من مجلس النواب زارت احد المعتقلات في المنطقة الخضراء مما دفع وزارة العدل لاغلاقه كونه لاينسجم مع معايير حقوق الانسان على حد اسباب اجرائها.

و تعليقا على هذه الحوادث، قال مدير منظمة العفو الدولي في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا  مالكولم سمارت “لقد  فشلت السلطات العراقية فشلا ذريعا في اتخاذ إجراءات فعالة لوقف التعذيب ومعاقبة مرتكبيه، على الرغم من الأدلة الدامغة على استخدامه” . وأضاف  من “واجب السلطات العراقية التحقيق في الانتهاكات ومحاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة، وتعويض ضحايا الانتهاكات ”
ويحتجز اكثر من خمسمئة واثنين وعشرين معتقلا في سجن سري في مطار المثنى  الشهير

وفي حديثهم مع منظمة العفو الدولية، قال العديد من المعتقلين في هذا السجن أنهم اعتقلوا بناء على معلومات كاذبة حصلت عليها قوات الامن العراقية من مخبرين سريين.

وجاء في بيان المنظمة أنه وفي كثير من الحالات تكون الاعترافات مجهزة بشكل مسبق من قبل المحققين ويطلب من المعتقلين بالاكراه التوقيع على الاعترافات وهم معصوبو الأعين ودون قراءة محتوى الوثائق التي يوقعون عليها .

-وتشمل أساليب التعذيب المستخدمة حسب التقرير الضرب بالكابلات وخراطيم المياه، وتعليق المعتقل لفترات طويلة، والصدمات الكهربائية في أجزاء حساسة من الجسم، وكسر الأطراف، وإزالة الأظافر اليدين والقدمين، والخنق، وثقب الجسم بالمثقاب، والتعذيب النفسي كالتهديد بالاغتصاب.

وتواصل السلطات اعتقال الآلاف من الناس على الرغم من الأوامر القضائية الصادرة بالإفراج عنهم وبالرغم من قانون العفو العراقي الصادر في عام الفين وثمانية  والذي ينص على إطلاق سراح المحتجزين الذين لم توجه لهم أي تهمة بعد فترة تتراوح بين ستة أشهر إلى اثني عشر شهرا.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s